10212019الإثنين
Last updateالأربعاء, 08 كانون2 2020 9pm

غرق 400 مهاجر من ليبيا نحو إيطاليا

غرق 400 مهاجر من ليبيا نحو إيطاليا في أكبر فاجعة في تاريخ الهجرة السرية في البحر الأبيض المتوسط غرق ما يقارب 400 مهاجر في مياه البحر الأبيض المتوسط ما بين ليبيا وسواحل إيطاليا، وتعتبر من أكبر الفواجع في تاريخ الهجرة الغير الشرعية. وتساهم النزاعات الاقليمية في إفريقيا ودول مثل سوريا في ارتفاع هذه الظاهرة. وانطلقت سفينة من شواطئ ليبيا الاثنين الماضي وتمكنت البحرية الإيطالية من إنقاذ 150، وصرح الناجون صباح أمس الثلاثاء أنهم كانوا أكثر من 550 شخصا على متن السفينة ومن ضمنهم أطفال. وتؤكد السلطات الإيطالية أنه إذا تأكد الخبر، فالعالم سيكون أمام أكبر فاجعة في الهجرة السرية في البحر الأبيض المتوسط وتتجاوز في العدد تلك الفاجعة التي وقعت خلال نهاية 2013 في سواحل إيطاليا عندما غرق أكثر من 300 شخص دفعة واحدة. وبعد انهيار الأمن في ليبيا بعد قلب نظام معمر القذافي، تحولت شواطئ ليبيا الى أكبر مصدر للهجرة السرية نحو شواطئ أوروبا وأساسا إيطاليا. وقد وصل خلال الأيام الماضية أكثر من سبعة آلاف مهاجر سري الى إيطاليا. وتطالب حكومة روما من الدول الأوروبية مساعدتها في احتواء هذا السيل الجارف من الهجرة الذي لم يسبق أن سجله البحر المتوسط منذ اندلاع الهجرة السرية خلال الثلاثة عقود الأخيرة. ولم يعد الأمر يقتصر فقط على مهاجرين سريين كما كان الشأن في حالة قوارب الهجرة التي كانت تنطلق من المغرب نحو اسبانيا بل الأغلبية من النازحين من نزاعات في سوريا والعراق ودول إفريقية.