06212024الجمعة
Last updateالثلاثاء, 17 تشرين1 2023 8pm

هل يمكن القيام بجولة حول أوروبا من خلال تأشيرة سياحية؟

مرحبا، لدي صديق يود المجيء لقضاء عطلته باوروبا. تقدم بطلب للحصول على تأشيرة سياحية نوع (شنغن)، فهل من الممكن الدخول الى بلدان اوروبية اخرى بواسطة هذه التأشيرة؟ فيما يتعلق بالتشريعات الأوروبية. شنغن هي التأشيرة التي يتم من خلالها الدخول إلى دول الإتحاد الأوروبي حسب التشريعات الرئيسية ذات الصلة باتفاقية شنغن. وهذا ينطبق كذلك على جميع البلدان الأوروبية التي وقعت على هذا الاتفاق والمنضمة ايضا، ونخص بالذكر كل من (بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، لوكسمبورغ، هولندا، موناكو، البرتغال، اسبانيا، ايطاليا، النمسا، اليونان، الدنمارك، فنلندا، السويد، أيسلندا والنرويج وسلوفينيا واستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا والجمهورية التشيكية وسلوفاكيا والمجر ومالطا وسويسرا وليختنشتاين) وقد انضمت إلى الاتفاقية بعض الدول التي لا تعتبر من دول الاتحاد الأوروبي، مثل سويسرا ايسلندا والنرويج. خلافا لهذا هناك دول أخرى تعتبر جزءا من الاتحاد الأوروبي لكن لم توقع على هذه الاتفاقية مثل المملكة المتحدة وايرلندا. اما فيما يخص بلغاريا ورومانيا اعربت كل من هاتين الدولتين على المواقفة الا انه لا زال الى حد الان عدم الإلتزام بتطبيق هذه الإتفاقية. وبناء على هذه الحالات الأخيرة يتوجب على الشخص الراغب بزيارة هذه البلدان، التقدم الى الهيئات الديبلوماسية لهذه البلدان لطلب تاشيرة الدخول اعتمدت اتفاقية شنغن على قانون فيزا (التنظيم الاوروبي رقم 810 لسنة 2009) وتضع هذه الإتفاقية شروطا من ضمنها ان على المواطن الأجنبي المنتمي الى احد الدول النامية البقاء مدة لا تتجاوز ثلاث اشهر داخل دول الإتحاد الأوروبي. هذ١ من بين ين الشروط التي تعطى للأجانب الذين يحتاجون إلى حيازة تأشيرة دخول سارية المفعول التأشيرة هي موحدة، بالنسبة لجميع الدول المشاركة في هذه الاتفاقية لا يجب ان تتضمن التاشيرة صلاحية اراضي ترابية محددة لأن في هذه الحالة سوف تسمح التأشيرة بالدخول الى دولة واحدة او اكثر وليس جميع دول الأعضاء وتنص الاتفاقية كذلك على ان من حق المواطنين الاجانب الحاملين لتاشيرة الدخول الموحدة والمتواجدين داخل الأراضي الأوروبية بصفة قانونية، التجوال بكل حرية ضمن دول الأعضاء طيلة فترة صلاحية التاشيرة باستطاعة الشخص الحائز على تاشيرة سياحية من طرف احد الدول المصادقة على الإتفاقية، التجوال داخل جميع دول شنغن طيلة فترة صلاحية التأشيرة. لكن يتعين عليه اذا دخل احد البلدان المخالفة للبلد التي منحته تأشيرة شنغن التوجه الى مركز الشرطة لتبليغهم بتواجده بداخل احد البلدان. وبالإضافة الى هذا يجب عليه عند الدخول ان يتبت الغاية من هذه الرحلة، القدرة المالية اللازمة خلال فترة الإقامة، سكن لائق (على سبيل المثال الحجز الفندقي)، ثم التغطية الصحية في حالة حادث او اصابة مرضية وفي حالة اذا كان الشخص يشكل خطرا على سلامة وامن الدولة، او في حالة وجود تقارير مسبقة تظهر طرده من احد البلدان، في هاتين الحالتين سيتم رفض الدخول بإيطاليا، التشريعات الإيطالية تتلأم مع غيرها من التشريعات للإتحاد الأوروبي، التي تسمح للمواطن الأجنبي الحاصل على تأشيرة سياحية صادرة عن بلد شنغن الدخول لقضاء فترة قصيرة بإيطاليا لغرض سياحي بإيطاليا، ينص مرسوم وزارة الداخلية بتاريخ 26 يوليو 2007 على ان اذا قدم أجنبي من احد الدول التي لا تطبق اتفاقية شنغن، فامكانية التصريح بالتواجد داخل البلد تتم من خلال وجود الختم الخاص بشنغن الموحدة على جواز السفر اثناء المراقبة لسلطات الحدود اما اذا كان المواطن من خارج دول الاتحاد الاوروبي قادم من دولة شينغن، يتوجب عليه في غضون 8 ايام التقدم بتصريح الى مكتب الشرطة المؤهلة يعلن فيه تواجده داخل البلد، الغرض من الزيارة، مدة الإقامة، محل السكن المقيم به، مؤهلاته المادية التي ستضمن مكوثه بإيطاليا (تم تقييمها حسب تعليمات وزارة الداخلية في 1 مارس، 2000)، و اخيرا تقديم وثيقة التغطية الصحية في حالة الإقامة داخل فندق، فيتعين على صاحبه التصريح بتواجد النزيل الأجنبي متضمنا توقيع هذا الأخير. ويتوجب على صاحب الفندق الإحتفاظ بنسخة من هذا التصريح التي سيتم تقديمها عند كل طلب من الضباط أوالمسؤولين الأمنيين التصريح بالتواجد في غضون 8 أيام من الوصول يخص أيضا المواطنيين الأجانب الذين تم اعفاؤهم من التفدم بطلب الحصول على تأشيرة للإقامة لفترة قصيرة