06132024الخميس
Last updateالثلاثاء, 17 تشرين1 2023 8pm

بالفيديو.. إيطاليا : سيلفيا رومانو أكدت اعتناقها الإسلام بعد تحريرها من مختطفيها في كينيا

روما، أعلنت سيلفيا رومانو اعتناقها الإسلام أول وصولها إلى بلدها بعد تحريرها من مختطفيها في كينيا. وسائل التواصل الاجتماعي التي ابتهجت بإطلاق سراح الشابة الإيطالية المختطف في كينيا ، بعد أن صورت بالحجاب وخبردخولها الإسلام ابتدأت حملة السب والشتم و الكراهية. خلق قلق كبيرخبراعتناق الدين الإسلامي للمتطوعة الإيطالية سيلفيا رومانو التي تم اختطافها قبل 18 شهرا في قرية بكينيا عند عودتها إلى بلادها مرتدية لباسا إسلاميا طويلا مؤكدة أنه لم يعدى عليها.
كما قالت سيلفيا رومانو : "أقرأ القرآن واسمي عائشة الآن.. "الرهينة الإيطالية التي قضت 18 شهرا بالصومال واعتنقت الإسلام بمحض إرادتها واختارت أن يصبح اسمها عائشة، وأشارت إلى أنها لم تتعرض للعنف وقضت لحظات صعبة بسبب الحرب الأهلية في الصومال. وتناولت كبرى الصحف الإيطالية قصة سيلفيا رمانو (24 عاما) التي كانت تشتغل في المنظمة الإغاثية "أفريكا ميليي" عندما تعرضت للاختطاف في 20 نوفمبر 2018 في قرية شكامة على بعد ثمانين كيلومترا من مدينة ماليندي شرق كينيا، وبعد ذلك تسلمها عناصر من حركة الشباب الذين نقلوها إلى الأراضي الصومالية.
وبعد انتشار خبر إنها أجبرت على الزواج من أحد السجانين وإنها حامل، أكدت للمدعي العام الإيطالي المكلف بقضايا الإرهاب نفي ذلك قائلة "لم أجبر على فعل أي شيء. كان الخاطفون يعطونني الطعام، وعندما يدخلون الغرفة كانت وجوههم مغطاة دائما. كانوا يتحدثون بلغة لا أعرفها، ربما لهجة.. واحد منهم فقط كان يتكلم الإنجليزية قليلا.. سألته عن كتب ثم طلبت أن أحصل على القرآن" السؤال الذي يطرح نفسه: هل إيطاليا بلد يصرح بحرية العبادة أم لا وهل شعب الفيسبوك على دراية بهذه الحرية؟