06252018الإثنين
Last updateالأربعاء, 08 كانون2 2020 9pm

إيطاليا تغلق أبوابها أمام المهاجرين....ما مصير المهاجرين العالقين بالبحر على متن "أكواريوس"؟

رفضت إيطاليا سفينة أكواريوس ويوجد على متنها 629 مهاجرا. وهذا بعد أن رفضت مالطا استقبالها. وكانت الحكومة الإسبانية أعلنت أمس أنها مستعدة لاستقبال هذه السفينة الإنسانية العالقة في المتوسط منذ حوالي يومين. ويحتاج المهاجرون إلى حوالي أربعة أيام من الإبحار للوصول إلى مرفأ فالنسيا الإسباني. إنها أيام صعبة أمام المهاجرين وذلك لأن إيطاليا أغلقت أبوابها محتجة ضد أوروبا لتركها وحيدة أمام هذه المشكلة الإنسانية ٠وهي المرة الأولى التي تغلق فيها إيطاليا مرافئها منذ وصول تحالف الرابطة وحركة خمس نجوم إلى الحكم. لاتزال سفينة "أكواريوس" عالقة في البحر المتوسط بعد أن رفضت إيطاليا ومالطا استقبال المهاجرين الذين تم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية ليل السبت 9 يونيو. وكانت الحكومة الإسبانية قررت استقبال سفينة "أكواريوس" التي تقل 629 مهاجراً بينهم ست حوامل، و11 طفلا و123 قاصرا. وتم اختيار مرفأ فالنسيا لاستقبال سفينة المهاجرين، بحسب بيان الحكومة الإسبانية التي اعتبرت أنه "من واجبنا المساعدة في تجنب كارثة إنسانية وتقديم ‘مرفأ آمن’ لهؤلاء الأشخاص". وحتى الآن لم تتحرك السفينة من موقعها بين إيطاليا ومالطا. وأكدت المتحدثة باسم منظمة "إس أو إس المتوسط" لورا غارل لمهاجرنيوز أنه "لم يتم تحديد ساعة المغادرة حتى الآن ومازالت السفينة واقفة بطلب من السلطات الإيطالية".