11182018الأحد
Last updateالأربعاء, 08 كانون2 2020 9pm

اليوم العالمي لحرية الصحافة بين الاعتداءات على الصحافيين في العالم

احتفل أهل الإعلام أمس باليوم العالمي لحرية الصحافة في وقت تتزايد فيه المخاوف على مستقبل الحريات الصحافية وانزلاق مؤشراتها نحو منطقة الحذر حتى في ظل الدول الراعية الكبرى للحرية في العالم. وتتسابق وسائل الإعلام الزمن في تحديث قدراتها للتناسب مع الثورة التكنولوجية الآخذة بالاتساع، إلا أن قضية الحريات الصحيفة تثير مخاوف حقيقية على مستقبل المهنة وسط تزايد الأخبار المفبركة في شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك في وقت حذرت المنظمات المدافعة عن حرية الصحافة من التساهل في تقييد الصحافيين ومطاردتهم في مختلف دول العالم. جاء احتفال الأمم المتحدة الخميس ، الثالث من مايو/أيار باليوم العالمي لحرية الصحافة. وتزامن حلول ذكرى العام الحالي مع اعتداء دموي ضد الصحافيين الأفغان، حيث قتل خلاله عشرة منهم بكابول الاثنين الماضي. وكان بين العشرة صحافيين الذين قتلوا، مصور مكتب وكالة فرانس برس في كابول شاه مراي، في هجمات الاثنين مما يبرز المخاطر التي تواجهها وسائل الإعلام في البلاد التي تمزقها الحرب وتغرق في مزيد من أعمال العنف.