10162018الثلاثاء
Last updateالأربعاء, 08 كانون2 2020 9pm

فضائح التحرشات الجنسية تطال الملياردير محمد الفايد

بعد عاصفة الفضائح الجنسية التى طالت أخيراً العديد من الشخصيات العامة في بريطانيا ، الآن دورالملياردير المصري محمد الفايد ، وذلك بعد اتهامه من قبل موظفات من متجر " هارودز"بالتحرش جنسياً بهن، ومساومتهن بغرض تحقيق رغباته الجنسية، وكان " الفايد" قد باع متجره الشهير مقابل 1,5 مليار جنيه إسترلينى. واستضافت القناة الرابعة البريطانية في برنامج وثائقي تعرضه اليوم (الجمعة)، ثلاث نساء اتهمن الفايد بالتحرش بهن جنسياً خلال فترة عملهن في "هارودز". وبينما اختارت ضحيتين من النساء اللاتي استضافهن الوثائقي، عدم الكشف عن هويتهن، فضلت شيسكا هيل وود التي تدير معرضاً فنياً وتعمل أيضاً كممثلة مدربة، كشف هويتها، مؤكدة أن الادعاءات كانت علنية ضد عدد من الشخصيات العامة التي اتهمت بإساءة استخدام مواقع السلطة للتحرش بالشابات وأحيانا بالشباب. وأكدت القناة البريطانية الرابعة، فشل محاولتها في الوصول إلى الفايد لتمكينه من التعليق على الاتهامات الموجهة إليه، مشيرة إلى تقديمها جميع الادعاءات إلى محاميه الأسبوع الماضي.