دليل المهاجر ...تجنب مخاطر الإتجار بحياتك

لتجنب مخاطر الإتجار بحياتك وحياة أحبابك،إذا كنت تنتمي إلى دولة غير عضو في الاتحاد الأوروبي وكنت ترغب في المجيء إلى الاتحاد الأوروبي، يجب أن تكون لديك كل المستندات الضرورية المعتمدة رسميًا من سلطات الدولة وليس من أي جهة أخرى. تعد هذه الطريقة الوحيدة لدخول أوروبا بطريقة مشروعة. ولا يعد العرض الوظيفي المحدد أو عرض الإقامة كافيًا لتمكينك من الدخول بشكل قانوني. إذا كنت وافدًا إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي أو تُقيم فيها بشكل غير قانوني، ستواجه العديد من المشاكل والصعوبات. فقد تقوم السلطات بإعادتك إلى بلادك. ويمكن أن توقَّع عليك أيضًا جزاءات وتُمنع من دخول كل دول الاتحاد الأوروبي. إذا كنت تُقيم في إحدى دول الاتحاد الأوروبي بدون إذن قانوني، ستواجه صعوبات في الحصول على وظيفة والحصول على مكان للإقامة والحصول على التعليم والرعاية الصحية. يجب أيضًا أن تتوخى الحيطة والحذر تجاه أي عروض يُقدمها إليك أفراد أو مجموعات بهدف مساعدتك في دخول إحدى دول الاتحاد الأوروبي بدون الحصول على موافقة ملائمة ورسمية من السلطات في هذه الدولة. توجد الكثير من الشبكات الإجرامية المتورطة في الإتجار بالبشر وتهريبهم إلى دول الاتحاد الأوروبي. إذا كنت قد وعدت بالمال أو طُلب منك دفع المال إلى شخص ما لمساعدتك في الدخول، يجب أن ترفض مثل هذه العروض.
وإذا وقعت ضحية لهذه الشبكات الإجرامية، قد تتعرض لمعاملة سيئة أو يتم إجبارك على العمل رغمًا عنك أو استغلالك جنسيًا، وفي جميع الأحوال ستكون قد دخلت الاتحاد الأوروبي بطريقة غير مشروعة. تابع القرائة من أجل معلومات عن الإتجار بالبشر والتهريب لمعرفة كيف يعمل الاتحاد الأوروبي لمنع هذه الجرائم ومعاقبة من يرتكبها وحماية الضحايا.
لإتجار بالبشر يُقصد به التجارة بالبشر لاستغلالهم. يشمل ذلك الاستغلال الجنسي أو العمل القسري (مثل العمل كعبيد في الزراعة أو المجالات الأخرى). يُعد ذلك جريمة وانتهاكًا خطيرًا لحقوق الإنسان. والإتجار بالبشر غالبًا ما يُشار إليه كشكل جديد للعبودية يؤثر على عدة مئات الآلاف من الضحايا كل سنة في الاتحاد الأوروبي من بينهم أطفال. يختلف الإتجار بالبشر عن أشكال الهجرة غير النظامية الأخرى لأن ضحايا الإتجار بالبشر يتم استغلالهم عندما يصلوا إلى الدولة الوجهة لهم. يسعى الاتحاد الأوروبي إلى التعاون مع الدول غير الأعضاء في الاتحاد في مجال مكافحة الإتجار بالبشر، ولاسيما الدول التي غالبًا ما يأتي ضحايا الإتجار بالبشر منها.
أي شخص يستخدم عن عمد (أو يهدد باستخدام) القوة أو أي شكل آخر من أشكال الإكراه أو الغش أو الخداع أو إساءة استعمال السلطة لتهريب الأشخاص (لتجنيدهم أو نقلهم أو ترحيلهم أو إخفائهم أو استقبالهم أو يتبادل أو ينقل السيطرة على هؤلاء الأشخاص) لأغراض متعلقة بالاستغلال سيتهم بارتكاب جريمة الإتجار بالبشر. تغطي قوانين الاتحاد الأوروبي أشكالاً مختلفة من الاستغلال، مثل الاستغلال الجنسي أو العمل القسري (بما في ذلك التسول أو الاستعباد أو العبودية) أو نزع الأعضاء. وحتى بدون استخدام القوة أو الخداع، فإن أي شخص يقوم بتهريب الأشخاص دون سن 18 سنة، أو الأشخاص الضعاف الذين لا توجد أي بدائل أمامهم غير الخضوع للإتجار بهم يكون مشاركًا بنفس القدر في جريمة الإتجار بالبشر. والأشخاص الذين يحرضون على جريمة الإتجار بالبشر أو يساعدون فيها أو يحاولون ارتكابها يمكن أن يتعرضوا للعقوبة أيضًا.
أي شخص تثبت إدانته بجريمة الإتجار بالبشر يمكن أن يتعرض لعقوبات السجن المشدد. وفترة السجن هذه يمكن أن تختلف باختلاف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (تصل إلى خمس سنوات في السجن).Human Trafficking كما يكن أن تزيد مدة هذه العقوبة إلى عشر سنوات أو أكثر في الظروف التالية: الضحية كان ضعيفًا بشكل خاص، كان طفلاً على سبيل المثال؛ هناك منظمة إجرامية شاركت في الجريمة؛ كانت حياة الضحية عرضة للخطر؛ الجريمة شملت استخدام العنف الخطير أو تسببت في أضرار خطيرة للضحية على وجه التحديد. بالنسبة للشركات أو المؤسسات التي استخدمت خلال جرائم الإتجار بالبشر، فيمكن أن تتعرض للغلق أو تُمنع من مزاولة النشاط، بينما يمكن أن تتم مصادرة الأصول أو الأموال التي يتم جنيها من هذه الجرائم. منع الإتجار بالبشر تعمل دول الاتحاد الأوروبي باستمرار لمنع الإتجار بالبشر. وقد وافقت كل دول الاتحاد الأوروبي مؤخرًا على إجراءات أكثر صرامة ضد الإتجار بالبشر وحماية أفضل للضحايا. القوانين الجديدة تشمل أيضًا: حملات المعلومات والتوعية؛ تكثيف الأبحاث حول هذا الموضوع؛ تعزيز التدريب المنتظم للمسؤولين الذين يحتمل أن يتصلوا بالضحايا الفعليين أو المحتملين للإتجار بالبشر.
هل أنا ضحية للإتجار بالبشر؟ هل أخذ منك أي شخص بطاقة الهوية أو جواز السفر الخاص بك؟ هل هناك من يجبرك على العمل لديه لسداد دين له عليك؟ هل تم خداعك فيما يتعلق بطبيعة العمل أو مكانه أو صاحب العمل. هل تعمل لأيام أو ساعات زائدة، أو تقوم بأداء أعمال خطيرة؟ هل أنت معزول أو مُحاصر أو تخضع للمراقبة؟ هل هناك من يجبرك على العمل أو المشاركة في أنشطة إجرامية أو ممارسة الجنس رغمًا عنك؟ هل يهددك أي شخص بإيذائك أو إيذاء عائلتك؟ في حال الإجابة بـ "نعم" بالنسبة لك أو لأي شخص تعرفه، يمكن أن تقع أنت أو هذا الشخص ضحية للإتجار بالبشر. ينبغي عليك الاتصال بمنظمات الدعم أو الشرطة لطلب المساعدة.
يُدرك الاتحاد الأوروبي أن الأشخاص الضعاف، ولاسيما الأطفال، يمكن أن يقعوا فريسة لمرتكبي جرائم الإتجار بالبشر. توفر دول الاتحاد الأوروبي للضحايا الحماية والدعم، وهو ما يمكن أن يشمل الحق في الإقامة المؤقتة في الدولة المضيفة. والقونين الشاملة للاتحاد الأوروبي التي من المقرر تطبيقها في دول الاتحاد الأوروبي قريبًا ستوفر مستوى أكثر قوة من الدعم والحماية للضحايا.