10202020الثلاثاء
Last updateالجمعة, 09 تشرين1 2020 1pm

اللغة الإنكليزية في خطر: هل ستلغىكلغة رسمية في مؤسسات الاتحاد الأوروبي؟

من بين تداعيات قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إلغاء اللغة الإنكليزية كلغة رسمية في مؤسسات الاتحاد الأوروبي، وذلك لأن بريطانيا هي الدولة الوحيدة التي اختارتها كلغة رسمية لها في بروكسل. جاء عن لسان مشرع في الاتحاد الأوروبي أن اللغة الإنكليزية ثاني لغة في العالم ولغة العمل الرئيسية في مؤسسات الاتحاد الأوروبي قد لا تظل لغة رسمية في الاتحاد بمجرد خروج بريطانيا من المجموعة. ومن حق كل دولة عضو بالاتحاد تحديد لغة واحدة ورغم أن الإنكليزية أكثر اللغات تحدثا في أوروبا وهي اللسان الرسمي في ثلاث دول أعضاء فإن بريطانيا هي الوحيدة التي اختارتها رسميا في بروكسل واختارت أيرلندا اللغة الغيلية واختارت مالطا اللغة المالطية. فلماذا الإحتفاظ بالإنجليزية إن خرجت إنجلترا؟. علما بأن كل الدول الأعضاء تترجم وثائق الاتحاد الأوروبي ونصوصه القانونية إلى جميع اللغات الرسمية وعددها 24. وإذا فقدت اللغة الإنكليزية صفة الرسمية فسيتعين على البريطانيين إجراء الترجمة بأنفسهم لأول مرة.