12052021الأحد
Last updateالخميس, 30 أيلول 2021 1pm

تهب الرياح بما لاتشتهي سفن المهاجرين...ألمانيا ترحل والنمسا تشدد

سبيلفيلد "الحدود النمساوية السلوفينية " حيث ينتظر اللاجئون والمهاجرون الفرصة لمواصلة رحلتهم تجاه شمال أوروبا. أكثر من أربعة عشر ألف شخص ينتظرون المرور عبر النمسا، وحوالي ألفي شخص دخلوا النمسا ولكن لا تبدو نهاية لمسيرتهم. وفي مدينة كوليرشلاغ ينتظر مئات اللاجئين والمهاجرين للذهاب إلى ألمانيا ، وهل اتسلمت ميركيل لضغوط حيث جائت أول عملية ترحيل واسعة للمهاجرين. وتسعى النمسا إلى فرض إجراءات جديدة على حدودها مع سلوفينيا، للمساعدة في مراقبة تدفق آلاف المهاجرين واللاجئين الفارين من الحروب في الشرق الأوسط، وكذلك من الفقر في افريقيا وآسيا وتقول وزيرة الداخلية النمساوية جوانا ميكل ليتنر: سوف لن نبني بالتأكيد سياجا من المجر إلى سلوفينيا ومنها إلى النمسا، فليس من الواقعي بناء سياج بطول سبعمائة كلم، ولكن ينبغي علينا أن نتهيأ على جانبي الحدود، ونحن نستعد لاتخاذ إجراءات هيكلية لتأمين عبور مراقب وفي أول خطوة واسعة لترحيل المهاجرين، بعد تبني برلين إجراءات جديدة في هذا الخصوص، قامت ألمانيا بترحيل أكثر من ثمانين شخصا، من ميونخ إلى بريشتينا عاصمة كوسوفو، بعد أن رفضت منحهم طلب اللجوء ويهدف تشديد الاجراءات إلى التركيز على استقبال اللاجئين الوافدين من مناطق النزاعات والحروب، مثل سوريا والعراق وأفغانستان